الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية لقناة المنار English Français Español البحث البث المباشر البث الصوتي المباشر الموقع الرياضي
الأربعاء: 2021-12-08
أرشيف البرامجلقاءات خاصةبرامج عامةسياسيدينيإجتماعيرياضةأخبارمسلسلاتطب
صوت وصورةمقاومةعلميكوميدي
 
حديث الساعة : 29/03/2013-(ماذا بعد استقالة حكومة ميقاتي)

 عماد مرمل:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى إين يتجه لبنان بعد إستقالة الرئيس نجيب ميقاتي وإعادة خلط الأوراق، أي حكومة يحتاج إليها البلد في هذه الظروف ومن سيكلف بتشكيلها، وهل يمكن أن تتألق في المدى القريب ام ان التكليف شيء والتأليف شيء آخر؟

 

ما هو مصير الإنتخابات النيابية وهل أصبح التمديد للمجلس النيابي شرا لابد منه مع تعذر التوافق على قانون إنتخابي حتى الآن وماذا سيحل بمشروع اللقاء الأورتودوكسي الذي لا يزال على دكة الإحتياط. ما هي حقيقة قضية التمديد للواء اشرف ريفي ولماذا إتخذت هذه الأبعاد السياسية الحادة وماذا عن حسابات المتحمسين له والمعترضين عليه؟ ثم اي وظيفة للعنف الميداني المتصاعد في سورية وصولا الى عمق العاصمة وأين اصبحت فرص التسوية السياسية؟

 

هذه أبرز محاور الحوار مع ضيفنا الذي يجمع بين الحواس الأمنية والحواس السياسية اليقظا المدير العام السابق للأمن العام اللواء الركن جميل السيد.

 

اللواء جميل السيد:اهلا ووسهلا بك.

 

عماد مرمل:لم تعلق على الحواس؟

 

اللواء جميل السيد:لا هذا سؤالك.

 

عماد مرمل:مسلم أن حواسك يقظة دائما عشرة عشرة. لنبدء من المربع الأول للتطورات السياسية الأخيرة، بداية هل تفاجأت بإستقالة نجيب ميقاتي؟

 

اللواء جميل السيد:مفاجأة كبرى لا الرئيس ميقاتي أتى مفاجأة بالأساس ولم يكن متوقعا قدومه في اللحظة الأخيرة تم التوافق عليه من قبل فريق الغالبية بعد التحول الذي قام به الوزير وليد جنبلاط وباتت الغالبية عند الثامن من آذار وحلفاءها بالطبع وهذا ليس سرا مجيءه لأول مرة بهذه الطريقة كانت بمباركة سورية أيضا وليس بمعزل عنها وكنت أحد الأطراف الذين إحتك بهم بواسطة اخيه حتى يسألني عن رأي بهذا الموضوع. ووقتها قلت له انك قادم على إنقلاب بعدما غادر سعد الحريري بطريقة تشبه الإقالة عنوانها ملف شهود الزور ومن اشترك به فبالتالي كان المطلوب من الرئيس نجيب ميقاتي عند تسلمه السلطة بعض الامور التي كانت موضوع إشكال مع الرئيس سعد الحريري ان يحسمها بدأ من من تورط بموضوع شهود الزور وإنتهاءا بالمحكمة. عمليا عندما حدثت التطورات السورية بسرعة وخلال الفترة الأولى من تسلمه مقاليد السلطة حصل نوع من إعادة حسابات وتحديدا هو والوزير جنبلاط الذي عندما منح الغالبية لهذه الجهة قال علنا انا كنت في موقع خاطء وانتقلت الى الموقع الصحيح وذهب بإتجاه سورية والمقاومة وصل إلى منتصف الطريق ووقف نجيب ميقاتي والإلتزامات التي قدمها مهما قدم للناس انه لم يلتزم بإلتزامات محددة تتعلق باركان شهود الزور والمحكمة وسواها يكون خطء لكن الأحداث السورية سمحت للرئيس نجيب ميقاتي أن يتموضع في الوسط وحشر كل الساحة اللبنانية من الفريقين لأن هناك وضع إستجد كنا منقسمين على سلاح المقاومة فريقين في لبنان وحول المحكمة وامور عديدة أتى الموضوع السوري فزاد الإنقسام وبالتالي تطور الموضوع وبات الرئيس ميقاتي الذي قدم من اجل تنفيذ برنامج مع الغالبية الجديدة وجد نفسه يحصل منها على مكاسب فشل الرئيس سعد الحريري بالحصول عليها. وما يسمى بسياسة الإبتزاز المتكرر بمعنى ثبت ريفي والحسن رحمه الله وسعيد ميرزا والذي كان مطلوب إقصاءهم نتيجة تورطهم بملف شهود الزور مول المحكمة الدولية ومدد لها وصل للموضوع السوري فأعلن عن النءي بالنفس وهذا ليس قراره لكنه قرار دولي كبير لكن لم ينفذه كان يتقدم الرجل وطالما يتقدم كل المناخ الموالي لفريق الرابع عشر من آذار الامريكي والغربي والعربي يرى ان الرئيس نجيب ميقاتي إستطاع خلال سنة  ونصف من وجوده في الحكومة أن يؤمن مصالح لتلك القوى اكثر بكثير من المصالح التي كان يؤمنها الرئيس سعد الحريري بكل قوته.

 

عماد مرمل:ما الذي حصل وتغير حتى تبدلت هذه المعادلة وفي أي إطار تضع إستقالة الرئيس نجيب ميقاتي هل هي رد فعل على رفض التمديد للواء اشرف ريفي اما انها إستجابة لإيحاءات خارجية ام انها تعبير عن إنتهاء وظيفة الحكومة بالأساس؟

 

اللواء جميل السيد:هي مزيج من كل هذا لكن انا بهذا التسلسل اود مخاطبة الراي العام بشكل واضح ومبسط نجيب ميقاتي بالتعاون مع وليد جنبلاط وبتسهيل من فخامة الرئيس لأنهم كانوا الثلاثي الذي كان يدير دفة التوازن في وجه الأكثرية كوسطيين ثم باتوا منحرفين هذا كله بالتعابير السياسية اللبنانية لا معنى له المقسود ان الرئيس ميقاتي اعلن عند تقديمه إستقالته انه كان على اعتاب الإستقالة عندما اغتيل اللواء وسام الحسن ما الذي منعه كل فريق الرابع عشر من آذار وتيار المستقبل شن هجوم عليه وحدثت إشكالات في الشارع لكن القرار الدولي منعه من الإستقالة وطالب الفريق الآخر بالصمت فخفت الموضوع اليوم وصلنا الى مجلس الوزراء لنتحدث عن جلسة مجلس الوزراء الجمعة الماضي بكل بساطة طرح رئيس الجمهورية مسألة تسمية اعضاء الهئة المشرفة على الإنتخابات وقبلها نجح الرئيس سليمان وبالتعاون مع الرئيس ميقاتي بتمرير ما يسمى دعوة الهئات الناخبة ثم عادوا مع وزير الداخلية فتحوا ابواب الترشيح للعاشر من نيسان وفي ذات الوقت اعتبروا قانون الستين توفي ولكنهم كما قلت سابقا يضعون له الأمصال جاءت دفعة المصل الثالثة التي تثبت القانون وهي وضع الهئة المشرفة على الإنتخابات وقف فريق الغالبية بإستثناء وليد جنبلاط وقالوا لهم لا عندها تكونوا وبطريقة ملتوية تعيدون احياء قانون الستين وسبق موقف من السفيرة كونالي وبعض العواصم العربية والغربية التي أكدت على وجوب إجراء الإنتخابات في موعدها وقانون الستين حي عندما حدث التعطيل إتخذ رئيس الجمهورية موقفا وقال "انتم تعطلون هذا الموضوع وانا غير قادر على تحمل تبعاته لأنه تعطيل للإنتخابات وهذا مخالف للدستور والقانون انا منذ الآن وصاعدا لن أترأس الجلسات واحضرها" اعلن وفاة الحكومة وعندما يقول رئيس الجمهورية ذلك يكون رسميا فصل نفسه عن الحكومة وقاطعها. وفي ذات الوقت الرئيس ميقاتي قال له "قبل رفع الجلسة اود ان اقول" لترى كيف اعد السيناريو لا الرئيس سليمان فاجء ميقاتي ولا الرئيس ميقاتي فاجء الرئيس سليمان والإثنين لم يفاجءا وليد جنبلاط بهذا الكلام تمثيلية فقام الميقاتي ومن اجل تحقيق مكسب خاصة وان الامور معقدة ومتعلقة بالإنتخابات وقانون الستين طرح التمديد للواء اشرف ريفي فقالوا له لا لأنه احضرها من الغيم وفي الأسا لا حق لها بطرحها بل الرئيس يطرحها من خارج جدولو الأعمال عندما رفضوا قال لهم انا ساستقيل عاد لمكتبه ارسل مبعوثين لفريق الغالبية هل تعيدون نظركم قبل ان إتخذ موقف قالوا له افعل ما يريحك اي توقف الإبتزاز.

 

إستقالة الرئيس نجيب ميقاتي وإستقال معه رئيس الجمهورية والوزير جنبلاط من الحكومة عندما تيقنوا بما لا يقبل الشك أن حفلة الإبتزاز التي تعرض لها فريق الغالبية وتأخذ منه وصلت لنقطتين يريدها الغرب والعرب اشرف ريفي ليس مطلب داخلي وهذا ليس سرا إستمرار أشرف ريفي تحدثت عنه كونالي وتحدث به الفرنسيون في الزيارة الأخيرة للرئيس نجيب ميقاتي لفرنسا وكان برفقته الوزير كرامة وبصراحة الرئيس هولند واركانه طلبوا منه بالتمني ان تمدد للواء اشرف ريفي في نيسان.

 

ايضا مسألة الإنتخابات مطلب خارجي ومصلحة لفريق داخلي وهذين المطلبين داخليين وخارجيين عندما التقى الداخل بالخارج على توافق ان حكومة الرئيس ميقاتي باتت عاجزة عن السير للامام انتهت مدتها ومفعولها ماذا يفعل الرئيس ميقاتي؟ يستقيل ويقال له من الخارج لم نعد نأخذ منك ما كنا نحصل عليه خلال عامين فنبدل قواعد اللعبة.

 

سمح للرئيس ميقاتي بالإستقالة هو استقال صحيح لكن مع سماح تحدث بكلام كبير اثناء الإستقالة وان التاريخ سيحكم عليه والرئيس ميقاتي لا يعرف ماذا يعني التاريخ لأن التاريخ لا يتحدث عن كل شيء التاريخ لن يتحدث عنه بل التاريخ باب لا مسكة له إما تركله او تخرق الحائط وتخرج منه لكن مسكة باب التاريخ الكل يدخلون إليه ميقاتي لا يعرف الدخول إلا بمسكة ويغلق بمسكا لا اذم به طبعه كشخص هو هكذا.

 

عماد مرمل:من خلال عرضك فهم المشاهدين وجهة نظرك،

 

اللواء جميل السيد:ليست وجهة نظري بل وقائع.

 

عماد مرمل:لكن هذه قراءتك لخلفيات إستقالة الرئيس ميقاتي ولكن في الأمر الواقع الا تعتقد بان هذه الإستقالة افادت الجميع واراحت الجميع الرئيس ميقاتي خرج من الحكومة رابحا في شارعه بعدما تمسك باللواء اشرف ريفي لحد إسقاط الحكومة من اجله وبعدما رفض التفريض بصلاحياته وبمسؤولياته تجاه اجراء الإنتخابات والتدابير المتعلقة بقانون الستين خرج الرجل رابحا داخليا وإقليميا ودوليا فريق الثامن من آذار فاز بمنعه التمديد للواء ريفي وكسب اسقط امكانية اجراء الإنتخابات على اساس قانون الستين وبالتالي"يا شباب سفرنا الكيلومتراج ولنبدء من جديد" الا يمكنك ان ترى الإستقالة من هذا الجانب إيجابية وحركت المياه في المستنقع اللبناني وفتحت افاق جديدة امام فرص تسوية  وسلة شاملة؟

 

اللواء جميل السيد:لأجزء الربح والخسارة مغادرة الرئيس ميقاتي قبل ان تكون مكسب لفريق الثامن من آذار وحلفاءها او للرابع عشر من آذار والخارج عليك ان ترى صداها عند المجتمع اللبناني الناس ارتاحت الشعور العام عدت لشبكة الإنترنت وشاهد التعليقات هناك نوع من الإحصاءات والمجتمع منفتح على بعضه ان شاهدت سيل التعليقات على الفايسبوك تعليقات ضخمة عنوانها بغض النظر ان قلت لي الرئيس ميقاتي فاز وقام بضربة معلم من الطبيعي عندما تكون تاجرا في السياسة او سياسة بالتجارة تبقى دائما فائز لأنه اللهم نفسي.

 

عماد مرمل:ليست تجارة بل شطارة بالسياسة السياسي عليه ان يكون شاطر؟

 

اللواء جميل السيد:ليست عيبا كله عمل التجارة شرف ولا مشكلة لكن هناك تجارة سيساية تسمى اليوم الئيس ميقاتي تقول لي شاطر.

 

عماد مرمل:وقت الإستقالة على ساعته.

 

اللواء جميل السيد:تقول لي خرج فائزا كليا اقول لك لا اهون في لبنان من الإنسان المسؤول إن كان مسؤولا على مستوى الدولة ويود دعم مذهبه وطائفته فقط لا تحتاج لشطارة هناك فارق بين الشطارة السياسية والوطاوة السياسية عندما كنت معتقلا تزورني عائلتي وتقول لي يا جميل انت شاطر وتفهم كيف تورطت فاقول لهم عرضوا الألمان علي ان اكون شاهد زور بقضية الحريري على سورية فلم اقبل لم تكن تحتاج لشطارة بل وطاوة تفوقوا علي بالوطاوة اليوم هناك وطاوى سياسية وكل مسؤول في الدولة اللبنانية يكرر كثيرا ذكر طائفته وهو يمارس المسؤولية ان كان رئيسا للجمهورية او رئيس مجلس او رئيس حكومة او ضابط او قاضي كلما تحدث عن طائفته هو شخص بصراحة يمارس وطاوى سياسية على حساب الوطن ليلعب في موقع مسؤولية ليس عاما لأن عندما يكون رئيس جمهورية او حكومة او مجلس لم اسمع الرئيس ميشال سليمان يتحدث عن طائفته حتى الرئيس بري وهو رئيس حركة أمل لا يتحدث عن طائفته وايضا ضباط وقضاة كثر تحدثوا عن الطائفة.

 

عماد مرمل:الرئيس ميقاتي كان محشورا بصراحة اليس من مصلحة حتى الثامن من آذار ان يكون الرئيس ميقاتي قوي في طائفته هل تريدونه ضعيفا إن استطاع الرجل ان يصنع قوة ما وان تكون له حيثية سياسية وشعبية وبالتالي شرعية سنية في طائفته في مواجهة تيار المستقبل هذا جيد للبلد وولفريق الثامن من آذار انتم لماذا تودون اضعافه ومصلحتكم في تقويته؟

 

اللواء جميل السيد:اقول يا ريت الرئيس نجيب ميقاتي مصدق انه قادر ان يصبح زعيما مثلا اليوم كل نهجه السياسي ما الزعيم ما الطائف وما الرئيس شخص يسعى  على ان يكون شارعه وطائفته تلحق به ان كان في سدة المسؤولية، حزب الله طائفته لحقت به  وتطيعه وقسم من طائفة نبيه بري تطيعه ولحقت به طائفة وليد جنبلاط قسم كبير منها يطيعه ويلحق به، طائفة ميشال عون وطائفة سمير جعجع اقسام منها تلحق بهم وتطيعهم هولاء ان تحدثوا طوائفهم تطيعهم سعد الحريري يتحدث طائفته تطيعه، انت يا نجيب ميقاتي والنهج الذي يعتمده وانا معطرد عليه هو يلحق آخر شخص حتى يبيع ويشتري معه على اساس مكسبه على المستوى الشخصي ويلحق بشارعه مثل ارسال سيارته لسجن رومية ليجلب الشيخ نبيل رحيم هذه لا يقوم بها سعد الحريري تشتعل في طرابلس رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ومعروف أن نصف مسؤولي المحاور في التبانا يقبضون منك راتب شهري واتحدى ان يكذبني واثبتها له انا اعرف نصف رؤساء المحاور يدفع لهم رواتب شهرية.

 

عماد مرمل:كم يدفع ان كان لديك دليل قدمه؟

 

اللواء جميل السيد:لا نود ان يتسلى الناس تشتعل في طرابلس وتحدث مشاكل لا يزور طرابلس ويعقد اجتماع للشارع او للقوى منذ ان تولى رئاسة الحكومة هل عقد اجتماع او اظهر انه يمون على الشارع يتحدثون مع سعد الحريري الموجود في  الخارج حتى يمارس ضغطا وهذا الذنب يرتكبه اشرف ريفي ايضا. طبيعة الرئيس نجيب ميقاتي لو انه يستفيد من السلطة غالبية القرارات التي إتخذها لارضاء من لارضاء سعد الحريري والرابع عشر من آذار وقوى اجنبية انا لست ضد ان يشكل حيثية وزعامة ويكون موجودا في المعادلة اللبنانية كغيره لكن الشخصانية التي يمارسها محاولة استرضاء اصغر موظف واللاحق بالشارع لأنه يبيع ويشتري تكون النتيجة غير منذ سنتين اشتعلت طرابلس ودمرت وتعطلت مصالحها الإقتصادية والأمنية انا اسءلك وأسءل الرأي العام اللبناني بأسره هل شاهدوا في إحدى المرات الرئيس نجيب ميقاتي يمون على احد في الشارع التابع لمدينته التي تنتخبه حتى يوقف القتال.

 

عماد مرمل:اتهمته بدفع رواتب لزعماء المحاور؟

 

اللواء جميل السيد:سأل انت يا اخي انت في ذات الوقت تدفع لهولاء الناس فقال لهم الكل يدفعون وهولاء جماعتي حاليا في الزمن السوري كان هناك إسلاميين موقوفين في السجون السورية كان يذهب طاها وانا امن عام يمر عبري يذهب ويأتي بهم بالمفرق ويعيدهم إلى طرابلس ويسجل في الخانة إصطدنا من الفريق السوري 20 إسلامي يمثلون شيء على الأرض.

 

اليوم الزعامة ان تلحقك الناس لا ان تلحق بها انت.

 

عماد مرمل:هو اسس لهذه الزعامة ويبنيها حجر بعد حجر الرئيس ميقاتي الآن اقوى بكثير عندما تولى مهام رئاسة الحكومة هو يتقدم في بناء زعامته ويجب احتضانه وليس جلده؟

 

اللواء جميل السيد:انا اتحدث عن وقائع سياسية.

 

عماد مرمل:حملتك على الرئيس ميقاتي هل لأنك تشعر بأنه لم يكن في الموقع او الموقف المناسب تجاه سورية وانت بالتالي ترتبط بعلاقات مع السوريين وكأنك تدفع فواتير لسورية؟

 

اللواء جميل السيد:انا بالمبدء احب الوفاء احب الإنسان ان يكون وفيا لمبادءه لا أطلب من الرئيس ميقاتي ان يذهب ليقاتل في سورية مع الرئيس الأسد لا اطلب منه ذلك. لكن في ذات الوقت لا يستطيع ان يتبجح على العربية وسواها من وسائل الإعلام انه انا وشقيقي لا نتحدث مع الرئيس الأسد منذ اكثر من عامين هذا امر غير مقبول انت صناعة سورية الرئيس ميقاتي صنع بنيابته في سورية صنع بوزارته في سورية وصنع في حكومته بسورية صنع بماله في سورية انا لا اطلب منه شيء او منزعج لأنه لم ينفق نصف ثروته هناك هذا آخر همي. لكن انا اتقوع منه كمواطن لبناني ومسؤول ان يكون هناك حد أدنى من الوفاء للمبادء العامة المتعلقة بالدولة لأن مفهومه للدولة مفهوم خاطء تصور سعيد ميرزا تقاعد وأسءل سؤال هل يوجد في الجمهورية اللبنانية شخص متورط ضد رفيق الحريري ان يأتي به مستشار يسدد فواتير الزعيم لا يسدد فواتير بل ياخذ قرار والناس تلحق به تقول لي يسعى لزعامة اقول لك ينجح بالإنتخابات وهناك فارق ما بين النائب وبين الزعيم.

 

عماد مرمل:هناك كثر من الزعماء والشخصيات والنواب دخلوا إلى السلطة عن طريق سورية هل وقفت على الرئيس ميقاتي اولا وثانيا لنسم معك جدلا انه دخل إلى عالم السلطة عن طريق دمشق لكن الرئيس ميقاتي استطاع لاحقا ان يصنع حيثية سياسية وشعبية واصبح رقما في المعادلة الداخلية لما تتجاهل هذا، وافترضنا أن هناك مصالح بينه وبين السوري وسعد ماليا وسياسية ولكن هذه مصالح ومنافع مشتركة هم إستفادوا منه وهو استفاد منهم؟

 

اللواء جميل السيد:بما استفادوا؟

 

عماد مرمل:بموضوع الخلوي وسواه.

 

اللواء جميل السيد:بما استفادوا منه هل بلغت ثرواتهم سبعة مليار دولار في الخارج هو وشقيقه هم تقاربوا واعتبروا انفسهم اصدقاء شخصيين وعائليين والمتعارف عليه على الساحة اللبنانية من من كان قويا يتعاملون معه ليس هذا المأخذ الأساسي لكنه مأخذ على تصرف سياسي من شخص ينظر المجتمع اللبناني ويقول ماذا فعل الرئيس ميقاتي خلال عامين وهل تقدم الأمن او القضاء والاقتصاد تقول لي المسؤولية مشتركة صحيح ولكن على الأقل هناك حد أدنى  ليس فيه مسوؤلية مشتركة.

 

عماد مرمل:حافظ على الحد الأدنى من الإستقرار في مرحلة تشهد عواصف واعاصير؟

 

اللواء جميل السيد:ان أتيت باحصاء خلال العامين المنصرمين ستجد اكبر نسبة من اللبنانيين من كل الطوائف حصلوا على تأشيرات وغادروا للخارج بهجرة هذه مسألة الرئيس ميقاتي.

 

يقال ان الجو ارتاح وفتحت افاق جديدة اقول لك هذا شأن آخر وكل إستقالة في البلد تفتح فرصة جديدة للتفاعل لكن هل هناك فرصة جديدة؟ اقول لك لا فرصة جديدة لسبب بسيط.

 

عماد مرمل:الاغلب عودة الرئيس ميقاتي وهذا احتمال وارد؟

 

اللواء جميل السيد:يعود هل تود ان اجيبك على هذه النقطة.

 

عماد مرمل:ما رأيك بعد الفاصل،

 

اللواء جميل السيد:كما تريد.

 

عماد مرمل:فاصل اول مشاهدينا الكرام نعود من بعده لمتابعة هذا الحوار مع اللواء الركن جميل السيد.

 

فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاصـــــــــــــــــــــــــــــــــــل

 

عماد مرمل:عودة مشاهدينا لمتابعة هذا الحوار مع اللواء جميل السيد، ماذا لو عاد نجيب ميقاتي إلى السلطة وهذا احتمال وارد وهناك كلام ان النائب وليد جنبلاط سيسميه وتصبح الاكثرية النيابية متوفرة لعودة ميقاتي في هذه الحال هل يستفيد البلد وهل يمكن ان يعود وفق برنامج آخر كيف ترى المرحلة المقبلة في حال كان ميقاتي هو رئيس الحكومة الجديد؟

 

اللواء جميل السيد:نجيب ميقاتي إستقال بقرار خارجي وداخلي بسبب موضوعين بالشكل اسمهم اشرف ريفي وقانون الستين خرج عدنا وكلفناه اليوم سافترض ذلك النائب جنبلاط ارسل لحلافءه في الثامن من آذار بين هلالين قال فيه إما نجيب او من يشبهه عمليا لا احد يشبه نجيب الرئيس عمر كرامة يقول نجيب العجيب لأنه فردي ولا يشبهه احد وعاد غادر بسبب ريفي وقانون الستين تسمع باوساطه واوساط وليد جنبلاط ماذا يقول الطاقة ليست للعونيين ولا وزارة الإتصالات عدنان منصور يبدل لأنه شطح مع سورية لا نريده اليست هذه الأمور نريد عودة ريفي وتكريس النءي بالنفس هذه مازالت الشروط الأولية انا اسءل سؤال انت 8 آذار وحلفاءه والعماد عون غادر بسبب امرين عاد ومعه خمسة شروط كيف تتعاطى معه كيف يمكنك ومن معه بهذا المنطق اقله وليد جنبلاط عبر ولاحقا سيظهر رئيس الجمهورية انه لن يتخلى عن هذا الثلاثي لأنه يحصل على بعض النفوذ منه طالما الدستور لا يمنح رئيس الجمهورية نفوذ اليس كذلك متلاسق مع وليد جنبلاط ومع الرئيس ميقاتي عندما تطرح هكذا فرضية اعطيك صورة مبسطة لمواطن ذهب لعدم تطبيق امرين عائد بخمسة شروط اعطيني جواب الثامن من آذار كيف سيتعاطون معه المشكلة ليست مشكلة نجيب ميقاتي لأنه اساس ليس ان اعيد تكليفه ام لا المشكلة ما يوجد في البلد اليوم هناك انقسام وخط تماس نحن مختلفين على المحكمة وسلاح المقاومة والعلاقة والوضع مع سورية وريفي وقانون الستين تفصيل في الخلاف نحن منقسمين  والمنطقة ايضا سورية وإيران ومن معها وتركية وبعض العرب العالم منقسم نحن في لبنان منقسمين كايام الحرب الأهلية لكن بلا سلاح اختلف بعض اللاعبين بالهوية ولكن ذات المبدء هناك خندق لكنه لم يتحول لحرب اهلية الموجودة بالسياسة وفي الإعلام احيانا تطل برأسها على الإعلام احيانا تطل برأسها إلى الشارع ثم تعود لأن دول الخارج لا تشجع الحرب الأهلية والأطراف الاساسية في الداخل لا يودون الدخول بها وخاصة المقاومة الرافضة للانزلاق للداخل هذا الخط عليك الإتيان بحكومة وهذه الخروقات موجودة إما تأتي بحكومة للحل والحل مستحيل ان لم تحل في سورية وبين امريكا وروسيا ونزع خط التماس الإقليمي الكبير لا يستطيع السياسيون في لبنان حل الأزمة ولا يوجد حكومة للحل دعها جانبا. بقي لدينا حكومة من اجل التبريد او حكومة للانفجار ولا حكومة انتخابات التي تاجلت تقنيا وبالتالي لا تستطيع القول انك تود تشكيل حكومة انتخابات لأنك لا تعرف متى ستحصل وربما هذه الحكومة التي تؤلف للانتخابات تعيش سنة او اكثر ولأن هناك احتمال باستمرارها حكومة تيكنوقراط حكومة حيادية لا تنجح في بلد يشتعل بتنا نحتاج لحكومة سياسية.

 

عماد مرمل:انت مع حكومة سياسية من لون واحد ام إئتلافية ام وحدة وطنية؟

 

اللواء جميل السيد:حكومة حل لا يوجد البلد يتجه اكثر نحو الاشتعال الخارج يمنع الإنفجار الفرقاء الداخليين لا يستطيعون حل المشاكل الكبرى الموجودة منذ ثماني سنوات وحتى اليوم ولم تنتهي. إذا تأتي بحكومة سياسيين إما للتبريد او للتفجير صحيح يمكننا القول اننا نريد حكومة تبريد مصلحة البلد تقتضي بحكومة تبريد لنهدء الوضع بمعنى ان كنا شركاء في الحكومة انا لا امسك وانت لا تمسني ننشء ربط نزاع لا امس حقوقك ولا تمس حقوقي وليس إبتزاز دائم ان عاد الميقاتي ومعه رئيس الجمهورية ووليد جنبلاط تابعوا بالشروط الجديدة مع القديمة على الثامن من آذار والعماد عون ترفع الإبتزاز اي الإستفزاز اي التوتر في الشارع عليك رسم خط فاصل هذا البلد سيشتعل لا احد يقترب من الامور الخلافية لنمرر المساءل بالحد الأدنى وإلا تريد حكومة انفجار لا يوجد اسرع منها.

 

السؤال كيف تؤلف حكومة التبريد يمكنهم وليد جنبلاط يقال انه بيضة قبان إنه اذا مال لهذه الناحية يصبح هناك اكثر او تلك يصبح هناك غالبية انت تعرف ان هذه البيضة عندما تبدلت من سنتين ازاحت سعد الحريري وعندما جمع معها بيضة الرئيس والميقاتي برمت وازاحت حكومة الثامن من آذار وميشال عون ام لا. إذا الحكومة والبلد المستند والذي يعيش على بيضة وليد جنبلاط وبيضة الرئيس وبيضة الميقاتي اليسوا بيضة القبان الجديدة عندما يضغط عليهم من الخارج او من الداخل انظر كيف فقست البيضة داخل ملجس الوزراء عندما وقف رئيس الجمهورية وقال خلافا للدستور وقال لم يعد هناك حكومة او انا اوقف الجلسات لماذا يوقف الجلسات والدستور واضح تؤخذ القرارات بالتصويت ورئيس الجمهورية ليس رئيس البلد وليس رئيس الحكومة مجلس الوزراء ياخذ القرارات إما بالاجماع او بالاغلبية.

 

ماذا سيحصل كل مرة يصوتون على امر مثلا لا يريدها رئيس الجمهورية او الحكومة يقول لهم لم يعد هناك حكومة هذا مخالف للدستور.

 

عماد مرمل:دولة الرئيس نبيه بري اجرى عملية جراحة مقررة سابقة وتكللت بالنجاح اجراها الدكتور محمد جواد خليفة والرئيس بري يتماثل للشفاء وتكللت العملية بالنجاح ونقول له الحمد لله على السلامة.

 

اللواء جميل السيد:الحمد لله على السلامة.

 

عماد مرمل:بالعودة إلى الإحتمالات هناك من يقول ان اهمية الرئيس ميقاتي بالنسبة لقوى الثامن من آذار وخاصة بالنسبة لحزب الله ان هذا الرجل لا يطعن المقاومة في ظهرها وهذه تكفي، وان الرئيس ميقاتي في عز الإحتقان السني -  الشيعي وفي عز الحملة الإقليمية والدولية على سلاح المقاومة قال"بان هذا السلاح مقدس مادام موجه للإسرائيل" وهذا موقف يسجل؟

 

اللواء جميل السيد:توقف فهمت الناس ما تريد 26 حزيران 2009 بعد الإنتخابات النيابية اجتمع نجيب ميقاتي المنتخب حديثا مع السفيرة الامريكية سيسون وقال"اذا جاء سعد الحريري كرئيس حكومة سوف يفعل كوالده ويقايض بين الحصول وتقاسم كعكة الحكم مقابل السماح لحزب الله بالحفاظ على سلاحه ونفوذه وان سورية ستعصر سعد الحريري لآخر نقطة وان مجيء سعد الحريري لرئاسة الحكومة سيكلف الكثير" وهو يتوجه للامريكي سرا وهذا تقرير رسمي "وانا قلق من اننا سنخسر كل ما كسبناه في السنوات الأربعة الماضية" يتوجه لسيسون بالحديث عن الحريري "ان حزب الله سيستغل الوقت الضائع بسبب تشكيل الحكومة لبناء دولته ضمن الدولة ويخشى الميقاتي ان يقوم سعد الحريري بالسماح لحزب الله بتثبيت موقعه الإستراتيجي على البحر المتوسط" هذه الكواليس تتحدث عن المقاومة مع صغار بالكواليس لا يوجد اشخاص كبيرة في الخارج والداخل واضاف"ان الإحتجاجات في إيران سببت تصدع في النظام وانه يعتقد إن الإمام الخامنئي والرئيس احمدي نجاد سيصبحان اكثر ضعفا بالنتيجة من ما سيصيب حكما حزب الله في لبنان" وتعلق السفيرة لقد كان واضحا في اللقاء وفيما قاله ميقاتي عن سعد الحريري ان ميقاتي مستاء بانه شخصيا لن يكون في منصب رئاسة الحكومة ونظرا للروابط الشخصية والمالية بينه وبين سورية فلا نعتقد ان فريق الرابع عشر من آذار يعتبرونه شخصا محايدا.

 

عماد مرمل:ماذا تريد ان تقول ليس صادقا في دعمه للمقاومة؟

 

اللواء جميل السيد:12 شباط 2007 مع فيلتمان يقول اطلعني ميقاتي على زيارة شقيقه طاها إلى بشار الأسد وافادنا ان السوريين يلعبون لعبة الوقت لتمييع المحكمة الدولية وان تعليمات ابلغت إلى الرئيس نبيه بري للإحياء بالإيجابية والمماطلة وتسيير الأمور نحو الفراغ اي نحو لا شيء واضاف نقلا عن لسان شقيقه طاها اليس غريب ان يتم التفاوض حول المحكمة مع الفريق نفسه الذي سيتعرض للمحاكمة متساؤلا في اي مكان في العالم يكون للمجرمين رأي حول المحكمة التي ستحاكمهم هذا الرد مختصر.

 

عماد مرمل:هذه وثائق ويكيلكس؟

 

اللواء جميل السيد:كل شيء يستفز الأخلاق وقبل ان يستفز السياسة تقول لي يدافع بالكواليس ميقاتي بالنهاية لا تعيدني اليه همه شخصه وبعده لا احد انتهت القصة اعدني إلى الحكومة وقل ان عاد او لم يعد انا "مش فارقة عندي" ان عاد مصيبة عليهم وليس عندي مفاضلة مع غيره لا.

 

عماد مرمل:لو كنت نائبا من يسمي جميل السيد الآن في هذا الظرف؟

 

اللواء جميل السيد:اسمي الصفدي او بهيج طباره او خالد قباني الم يعد يوجد اشخاص في الطائفة السنية لديهم شخصيتهم وفي ذات الوقت احرار الضمير الرئيس سليم الحص صحته معه وعمره معه لا مشكلة.

 

عماد مرمل:في السياسة انت تدرك ان الثامن من آذار بمفردها لا يمكنها الأتيان برئيس حكومة هي مضطرة للتنسيق والتشاور مع وليد جنبلاط بالسياسة وليس عواطف؟

 

اللواء جميل السيد:بالسياسة سأجيبك بدون وليد جنبلاط وبيضته لتأتي معنا حتى يصبحوا حكام لن يأتوا بلاها اشرف أن لن تكون بالحكم من ان يكون الحكم مسمي علينا لأننا اليوم في لبنان إما تكون قويا في الدولة او في الشارع او في الإثنين معن لكن ان يكبلك وليد جنبلاط بالشروط وانت مربوط بربطة العنق بالسلطة تربط شارعك لينضبط بالرغم من كل ما يمارس عليك اصبحت ضعيف  فوق وتحت لا تعمل سياسي في لبنان عليك ان تكون قويا في مكان يكونوا هم تحت بيضة وليد جنبلاط وبيضة الرئيس وبيضة من ما يريدون الفريق الآخر يحكموا البلد ان استطاعوا وتفرج عليهم ما الذي يجبرك نتحدث بمنطق طبيعي ماذا يفعلون اكثر من ما فعلوا بإشعال الشمال والجنوب وبيروت والجبل ماذا سيفعل بالبلد اكثر ما فعل تبتز لأنك لا تريد مشكل قال لهم سماحة السيد لا تختبروا صبرنا لماذا قال لهم ذلك لأنه احيانا يطفح الكيل احيانا شارعنا انت تتكل على وجود قيادات سياسية من نوع حزب الله وأمل والإشتراكي حتى تسهل وظيفة الدولة في الشارع انت يا نجيب ميقاتي فاشل في ضبط الشارع السني كشريك، فاشل جدا غيرك يستطيع ان يمون عندما انحرفت قضية آل المقداد قليلا ترى عندما يحدث بعض الإشكالات يرفع الغطاء يدخل الجيش وينفذ مهامه.

 

عماد مرمل:بالنسبة لقوى الثامن من آذار لا لسعد الحريري ولا لفؤاد السنيورة في راس الحكومة وكل ما عدى ذلك قابل للأخذ والرد هل توافق على هذه المعادلة اتحدث عن الثامن من آذار وليس وليد جنبلاط؟

 

اللواء جميل السيد:من قال لك انا ارى سعد الحريري كشخص مؤهل اساسا ليكون رئيس حكومة لبنان ان كنت رافضا سعد الحريري لا اجلب شخصا يتجرئ على الله انا اجلب شخص يشعر بالبلد انظر ما قاله الرئيس ميقاتي وهو يغادر أنا ضحيت كثيرا في الحكومة ولم استفد شخصيا حشيت حالك بسبع مليارات الله يشبعك ماذا تريد مجرد قول انه لم يستفيد شخصيا ينم عن طريقة التفكير مبنية على جوع.

 

عماد مرمل:انت من القائلين ان التكليف سيتم الأسبوع المقبل مع بدء الاستشارات الملزمة ولكن التأليف سسيكون في مهب الريح لن يكون لدينا حكومة مكتملة؟

 

اللواء جميل السيد:بهذه المرحلة ان لم يتوافق الفرقاء السياسيين على التكليف والتأليف سلة واحدة لا أمن موجود ولا اقتصاد وتعمل بالناس تنهي التكليف ولا تأليف إما بقاء حكومة تصريف الأعمال لما شاء الله وهذا دستوريا لا يصلح مع رئيس مكلف وعندها يصبح سعدنة في البلد ولا تعود قضية حكم.

 

اليوم نحن نعرف الدولة ونعرف كيف تعمل وكي تعمل تحتاج لحد أدنى من التجانس عليك ان تأتي بنجيب ميقاتي وتتفق معه ومع وليد جنبلاط على تركيبة حكومية معينة من البداية تقول له نحن نتشارك في الحكم، هم يظنون انهم يمسكون برقبتك وانك تسير خلفهم ونائم على اقدامهم عليهم ان يفهموا انك لا تحتاجهم بل البلد انت تريد استقرار البلد لا يبنى على من يدفع من جيبه طول الوقت والثاني يقبض.

 

في إستقرار البلد الكل يدفع ويبيع تسير الامور.

 

عماد مرمل:كيف سيكون شكل الحكومة بتقديرك ثلاث عشرات مثلا؟

 

اللواء جميل السيد:سياسية ماذا ثلاث عشرات ثلث اوراق تلعب في ساحة البرج نحن كنا صغار ثلاث عشرات عشرة عند 14 وعشرة عند ثمانية  ومن بيضة القبان ثلاثة اليس كذلك ما يجبرنا ان نكون تحت رحمتهم ليس لديهم شيء يأتي وليد جنبلاط مع الرابع عشر من آذار ويحسب علينا وتحسب حصة الرئيس مع الرابع عشر من آذار انا مع حصة لرئيس الجمهورية الذي حدد هويته السياسية لم يعد وسطيا هو قال يتصرف على هذا الاساس ومجرد استقالته من الحكومة تعني هذا.

 

عماد مرمل:يدافع عن صلاحياته الدستورية؟

 

اللواء جميل السيد:صلاحياته الدستورية كلمة كبيرة لا يجيز له الدستور اسقاط حكومة لأن نتيجة التصويت كانت ضده لو كانت نتيجة التصويت معه هل كان بقي صحيح هل هذا دستور البلاد اتعلم ان رئيس الجمهورية لا يصوت بل يدير الجلسة ورئيس الحكومة لديه صوت واحد وليس اربعة وبشخصه صوته كصوت وزير اذا لما يفسر الدستور بالمقلوب 15 هنا و15 هناك وشكلوا حكومة عندها 15 ل14 ورئيس الجمهورية ووليد جنبلاط وعندها يكون هناك توازن واحترام متبادلة.

 

عماد مرمل:ان رفضت قوى الرابع عشر من آذار ان تشارك انت مع استنساخ التجربة السابقة حكومة اكثرية.

 

اللواء جميل السيد: وليد جنبلاط سوف يعطي بيضته هنا او هناك، اذا اخذها الى البيت هل تفيده، لياخذها الى البيت، ويتسلى فيها بالبيت بدل ان يتسلى بالبلد احيانا يعطيها الى 14 ومرة لـ 8 اذا اراد ان يعطيك أياها ويبتزك ويضع شروط تعجيزية كما كتب في جريدة الاخبار "شو بدنا فيه" ضرب في المرة الأولى فريق الرابع عشر من آذار والسعودي والامريكي والآن يود الضرب عندنا يتسلى الرجل هو مثل نجيب ميقاتي بمفهوم المسؤولية الأخلاقية كدولة لا يعتد به وبكلمته ما هي قيمته ثلاث نواب وصراخ يصدر منه كل اسبوعين هو يعرف عندما يحين الحسم والمعادلة على الأرض هو ليس له دور والدليل حاول اشعال المشكل السني الشيعي كاد ان يدفع الثمن واعتبرها لعبة خطرة رفض العودة لها كل وسطيته لا يستطيع ان يخرب عند احد.

 

عماد مرمل:لكنه يريد اقصاء احد كلامه إيجابي؟

 

اللواء جميل السيد:من هو حتى يقصي احدا ما بك من هو حتى يقصي احد من هو حتى يضع شرطا على العماد عون انني ارفض ان تكون الطاقة والاتصالات بحوزتك.

 

عماد مرمل:هو الصوت المرجح حاليا؟

 

اللواء جميل السيد:من هو بأربع نواب لا نريده يذهب للفريق الآخر ويأخذ الإتصالات والطاقة معه.

 

عماد مرمل:انت تقول هيك لكن ثمانية آذار لا تقول هيك؟

 

اللواء جميل السيد:يا اخي الثامن من آذار ان يودون  العمل بالسياسة بشكل صحيح وفي البلد خندق اليس كذلك تعالوا لنقف معا كي نبرده ونكن متعادلين لا احد يمكنه غلب الآخر.

 

عماد مرمل:انت هيك تهدد باشعال البلد؟

 

اللواء جميل السيد:لنقف جميعا على الخندق كي يبرد بقوة بعض اما ان ترد بالاحتيال ان تبتزني وتحتال علي طوال الوقت لما اجلس معك والصورة واضحة تعيد ميقاتي ويضع شروط جديدة معنا ذلك ان الإحتيال سيتابع وما اخذ منك سيبقى.

 

عماد مرمل:من هو مرشحك المفضل لرئاسة الحكومة؟

 

اللواء جميل السيد:لا اسم تحدثت عن ثلاثة اشخاص لم جتمع بهم الصفدي، وخالد قباني وبهيج طبارا واكيد يصلحون لهذه المرحلة.

 

عماد مرمل:الا يجب ان يكون لديهم حيثية؟

 

اللواء جميل السيد:وان كانت الحكومة معنا وانضم الينا وليد جنبلاط اهلا وسهلا به لدينا كفاءات في الثامن من آذار وفي الطئافة السنية الكريمة لهم مواقعهم تبدء من عبدالرحيم مراد في البقاع وىل سعد والبزري كلهم افضل من نجيب ميقاتي ان لديه ثلاثة مليار دولار ونصف لكن على الأقل هولاء يعيشون على الأرض ويعرفون مصلحة البلد ولا يركبون بالطائرة ويغادروا.

 

عماد مرمل:لنطوي هذا الموضوع الحكومة والإستقالة ونصل للأمن وانت الخبير في الأمن قبل أن نسألك عن رأيك بحالة التصدع او الصداع الأمني الذي يعاني منه البلد. لننطلق بالحوار من موضوع اللواء اشرف ريفي وبمع

 
المجموعة اللبنانية للإعلام :: تلفزيون المنار
Follow Us on Youtube Follow Us on Facebook