الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية لقناة المنار English Français Español البحث البث المباشر البث الصوتي المباشر الموقع الرياضي
الثلاثاء: 2021-05-18
أرشيف البرامجلقاءات خاصةبرامج عامةسياسيدينيإجتماعيرياضةأخبارمسلسلاتطب
صوت وصورةمقاومةعلميكوميدي
 
بين قوسين : 02/07/2012-(الأزمة السورية والمؤتمرات الدولية)

بتول أيوب: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشاهدينا الكرام، منذ عام وبضعة اشهر والمشهد الميداني والسياسي والدبلوماسي يكرر نفسه، جميع اطراف النزاع في الداخل والخارج على مواقفهم الثابتة من الازمة، الاشتباكات على الأرض تتواصل والمؤتمرات تتلاحق اما النتائج فهي متشابهة وإن اختلفت التسميات، الساعات القليلة الماضية شهدنا جولة جديدة من المشهد نفسه، مؤتمر في جنيف اختلف منظموه على الاهداف والنتائج مؤتمر اخر في القاهرة في محاولة لم شمل المعارضة بينما الوضع الميداني على حاله مع انتقال التوتر الى الحدود التركية واللبنانية فهل نحن اليوم نشهد سيناريو مشابهة لما حصل خلال الاشهر الماضية هل سنبقى في الدائرة المفرغة ذاتها، وهل أن الظروف نضجت لإيجاد تسوية لهذا الملف الذي يهدد بتفجير المنطقة هذه الاسئلة نضعها الليلة بين قوسين مع ضيوفي الاعزاء، معنا من طهران الخبير بالشؤون الاستراتيجية الايرانية الاستاذ أمير الموسوي على ان ينضم الينا من دمشق عضو مجلس الشعب السوري النائب شريف شحادة وكذلك من تركيا الاستاذ كمال البياتلي الخبير بالشؤون التركية، ابدأ مع السيد أمير الموسوي عجقة مؤتمرات، مؤتمر القاهرة، مؤتمر جنيف ويوم السبت مؤتمر اصدقاء سوريا هل هذه المؤتمرات سوف تغير شيء ما بالازمة السورية التي ترواح مكانها منذ عام ونيف.

السيد أمير الموسوي: بسم الله الرحمن الرحيم، تحياتي لك وللضيوف والمشاهدين، انا لا اعتقد ذلك باعتبار أن هذه المؤتمرات تضييع للوقت واعطاء فرصة لمزيد من الدم في سوريا ونحن نرى نوع من التكالب على الشعب السوري والحكومة ومستقبل سوريا من خلال دعم جماعات مسلحة بصورة واضحة والاطراف لا تريد حل مشرف للجميع انما تريد استغلال مايجري في سوريا لتنفيذ مخططات خطيرة ضد شعوب المنطقة وأهداف تنشدها هذه الشعوب وايجاد نوع من الغطاء الامني للكيان الصهيوني وتمرير هذه المؤامرات الخطيرة على مصالح الشعوب، اعتقد ما يجري هو تضييع للوقت حتى تمرير مرحلة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الاميركية، بعد ذلك الرئيس المنتخب ان كان السيد اوباما بقي في الحكم او اتى غيره سوف تبدأ الصفقات وتقسيم الكعكة في المنطقة عسى ان تصل الى صفقة كبرى بين واشنطن وموسكو هناك نوع من اللعب بأوراق المنطقة والمتضرر هو الشعب السوري وشعوب المنطقة، ما جرى في جنيف هو كانت تنشده الجمهورية الاسلامية  منذ بدء الازمة كانت تؤكد ايران على وقف العنف من قبل جميع الاطراف في سوريا وتشجيع الاطراف المعنية الجلوس على طاولة والتفاهم حول خطة اصلاحات محددة ايران كانت تشجع الطرفين لكن للأسف الشديد منذ البداية عاعكستها بعض الاطراف الاقليمية والدولية للاستفادة مما يجري في سوريا الان. برأيي كان من المفروض على جامعة الدول العربية كان عليها ان تتفاهم ربما ليست الجامعة العربية بعض الاطراف المؤثرة اخص بذلك منطقة الخليج الفارسي كان بالاحرى لها ان تتفاهم مع ايران لإنقاذ الوضع في سوريا ومساعدة الشعب السوري لكن لاحظنا أن هذه الاطراف اتجهت نحو الغرب وبالتحديد اميركا وبريطانيا لـ اللعب بأوراق مصالح الشعب السوري وهذه النتائج التي نراها الان الاعداد الكبيرة من القتلى والتدمير ولن ينتفع من هذا أحد والأمور تصب كلها في صالح الكيان الصهيوني لاشعال نار الفتنة في المنطقة ان كانت فتنة طائفية او قومية ولا نرى حلا يلوع في الافق والكل مختلف حول الاساسيات لحل هذه الازمة لا أعتقد أن الاطراف التي اجتمعت في جنيف حريصة على مستقبل الشعب السوري وإنما تكريسا للاختلافات والتناحر وعلا كل طرف يستفيد من هذه الازمة بأسلوبه الخاص.

بتول أيوب: سيد كمال البياتلي استمعت الى ماتحدث عنه السيد أمير الموسوي، الوقت وكل هذه المؤتمرات لتمرير الوقت الى مرحلة ما بعد الانتخابات الاميركية مرحلة الصفقة الكبرى اذا صح التعبير هل توافق على ذلك ويالتالي مقررات مؤتمر جنيف ولدت ميته اصلا.

كمال البياتلي: القسم الاكبر من كلام الاخ أمير صحيح هذه المؤتمرات مضيعة للوقت لكن هناك يمكن احتمال ولو صغير أن يتم التوصل الى شيء ما يوقف سكب الدماء في سوريا والمنطقة لكن ايضا اصاب عين الحقيقة عن ذكر ان الصفقة الكبرى تتم بعد الانتخابات الاميركية لهذا السبب لا اعتقد انه يمكن الوثوق لا بواشنطن ولا موسكو.

بتول أيوب: مفهوم عدم الوثوق بموسكو على سبيل المثال لأن تركيا في الازمة السورية هي حليف اكثر لواشنطن.

كمال البياتلي: نعم وسوريا حليف لروسيا.

بتول أيوب: لماذا التناقض بين الرؤية التركية والاميركية للأزمة السورية هل نحن امام موقف جديد.

كمال البياتلي: كلا الجميع بالانتظار ويريدون حل المسألة، الغرب يريد ان يسيطر على المنطقة وهذا معروف، وروسيا تريد ان تبقي قاعدتها العسكرية في سوريا القاعدة الوحيدة في الشرق الاوسط كل يبحث عن مصلحته اما نحن الشعوب الشرقية مع الاسف ضحايا نزاعاتنا وصراعاتنا كل واحد من يعتبر نفسه المحق الوحيد لهذا السبب لايمكن التوصل الى الحل.

بتول أيوب: سيد شريف شحادة أرحب بك، قبل قليل اعتبر امير الموسوي ان مؤتمر جنيف ولا حل يلوح في الافق للازمة السورية، والسيد كمال البياتلي اعتبر أن هذه المؤتمرات هي بمثابة مضيعة للوقت انتم في سوريا كيف تنظرون الى زحمة المؤتمرات.

شريف شحادة: مساء الخير لك وللسادة الضيوف، حقيقة سوريا منذ بدء الازمة قالت ان الحل هو داخلي وعبر الحوار وبالطرق السلمية هناك من ظن أن ما قالته سوريا كلام ليس قيمه الان بعد مؤتمر جنيف الذي لا نحترم قراراته لأنها لا تخدم الشعب العربي السوري اقول لك الحل داخلي وسوري، وماقاله السيد لافروف عندما تحدث عن ان الحل في سوريا داخلي وأنه يجب أن يكون عبر السوريين وآلية للسوريين وتجمع السوريين حول طاولة واحدة سوف يعودون بعد  كل هذا الكلام الى نفس النغمة وهو أن الحل داخلي وسوريا هذه المؤتمرات لاتخدم الشعب السوري بل مصالح دول بذاتها تريد ان تكرس حالة الهيمنة لا أريد من المواطن العربي أن يكون بسيطا ما مصلحة الولايات المتحدة الاميركية في أن ترى المنطقة مستقرة، على الاطلاق مصلحتها كما قالت رايس فوضى بناءه وتكون هذه المنطقة منغمسة في الدم من اجل اسرائيل، ما مصلحة اسرائيل واميركا وبريطانيا ان ترى ازدهار اقتصادي في منطقة الشرق الاوسط وترى مفاعلات نووية لأغراض سلمية في المنطقة، ليس هناك مصلحة لاميركا  ولا اسرائيل ان ترى سوريا بخير لذلك اقول الحل داخلي عبر الية داخلية.

بتول أيوب: كيف يكون الحل داخلي سوري لا المعارضة تعترف بالنظام ولا النظام يعترف بمعارضة الداخل ويعتبر أن هذه المعارضة تطلب التدخل الخارجي وهي خائنة ومتعاملة مع الغرب.

شريف شحادة: ماذا تريدين ان نسمي المعارضة التي تقول باستجلاب الاجنبي لضرب ابناء الشعب السوري ماذا تقولين للمعارضة التي تقول باسقاط النظام، اذا اتت المعارضة كي تحاور مع من ستحاور وهي تريد اسقاط النظام قبل المجيء هذه المعارضة ماهو حجمها على الارض، نحن نفخنا بهذه المعارضة وظنوا أن لها شعبية هذه المعارضة لا تملك شيء لو اتيت برهان غليون ورمي في الشارع السوري وسألتي خمسين سوري وسالتهم من هذا الرجل لا يعرفونه، سمى اتى عبد الباسط سيدا المعارضة نحن نحترم المعارضة التي تختلف معك على الية النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي لكن ليس بالسلاح هذه المعارضة لم تستلم بعد الحكم وبدأ بقتل العلماء والاختطاف والاغتصاب وحرق مؤسسات الدولة وملاحقة كل من يخرج على شاشات التلفزة، عن أي معارضة كانوا يتحدثون عن ديكتاتورية النظام ظهر انهم يعادلوا اذا كان هناك ديكتاتورية انهم يعادلون ديكتاتورية النظام بمئة الف مرة بدأوا بالتسليح وبيع سوريا، المعارضة السورية ليست كباقي المعارضات لو أتت هذه المعارضة وقالت نحن نتحاور مع النظام والقيادة نأخذ ونعطي هذه المعارضة صممت على أن يكون هدفها الوحيد اسقاط النظام بالتالي ذهبت تارة تركيا وقطر كيف نحاورها ماهو برنامجها السياسي والاقتصادي والثقافي ما رؤيتها من الصراع العربي الاسرائيلي وقضية القدس وفلسطين.

بتول أيوب: المعارضة مجتمعة في القاهرة لتوحيد برنامجها ومطالبها من الشعب السوري وتوجيه رسالة الى المجتمع الدولي.

شريف شحادة: كلمة واحدة هذه المعارضة كالمثل القائل لو بدها تمطر غيمت هذه المعارضة لو كان لها اجندات وطنية لأبرزتها للشارع السوري وقدمت نفسها على أنها ضد الاحتلال الاسرائيلي للاراضي العربية وضد المشروع الاميركي لم تقدم سو اسقاط النظام واستجلاب الاجنبي مع من تتحدثين وأي معارضة.

بتول أيوب: سيد أمير الموسوي هذه الاجتماعات المتعاقبة والحراك الدبلوماسي في المنطقة واعتبرت انه لايحمل أي حل في المدى المنظور الى ما بعد الانتخابات الاميركية ماذا لو فعليا تم نعي مقرررات مؤتمر جنيف اذا سبيل المثال وواجه نفس المصير لبعثة المراقبين العرب وخطة كوفي انان ماهي تداعيات فشل هذا على الساحة السورية.

السيد أمير الموسوي: نحن نرى تداعيات هذا الامر في الساحة السورية بسبب زيادة الأزمة ومد المجموعات المسلحة بالسلاح والمال والتصعيد في الموقف السياسي والدبلوماسي ضد الشعب السوري لأن الحصار يعاني منه الشعب السوري والعقوبات والوقود والكهرباء والماء والمستشفيات والمدارس كلها تتأثر من خلال هذه العقوبات اذا هذه عقوبات للشعب السوري لأنه لم يتحرك ضد نظامه اعتقد أن هناك عقاب جماعي كما يحصل في غزة من تدمير وتجويع بسبب وقوف الشعب الفلسطيني مع حكومته الشرعية في غزة هناك عقوبات تفرض على الشعب السوري لأنه لم يتحرك ضمن أجندة المؤامرات الدولية التي تحاك ضد سوريا وخط المقاومة يحاولون تدنيس الاسم المقدس للمقاومة والممانعة من خلال مفردات جديدة ونستمع اليها يوميا وتدنيس هذه المقدسات حتى لايبقى شيء مقدس بل يبقى الشيء الوحيد هو الحفاظ على أمن واستقرار الكيان الصهيوني ما يحصل الان في المنطقة نتيجة لترضية الكيان الصهيوني أعتقد ان مؤتمر جنيف رحل الازمة السورية الى ما بعد الانتخابات عندما اقر بإيجاد مرحلة انتقالية الى نهاية العام الميلادي طلب من الجميع ان لا يطلبوا أكثر من الاطراف الدولية والاقليمية والبقاء على هذا الوضع لما بعد الانتخابات الاميركية فشل المؤتمر اتضح بعد انتهائه مباشرة السيدة كلنتون اعلنت على خلاف ما اتفق في المؤتمر وكذل السيد لافروف خرج وقال كلام متناقض مع كلنتون اذا من البداية وبعد انتهاء المؤتمر برز الاختلاف وعدم التفاهم حاولوا ابعاد ايران السبب الوحيد أن ايران ترفض الصفقات على حساب الشعب السوري ايران واضحة في رؤيتها تريد حلا اساسيا ومستمر ودائم يحفظ حقوق الشعب السوري والدولة السورية والنظام السوري نعتقد أنهم ابعدوها لأنها ترى الحقيقة ولا تقبل المساومة والصفقات ولا المزايدة على حقوق الشعب السوري، كذلك نرى أن ما يحصل في هذه المؤتمرات هناك نوع من المساومة وأخذ وعطاء خارج الإطار السوري الان الازمة في سوريا أصبح خارج الاطار الداخلي السوري أزمة بين موسكو وواشنطن، موسكو تريد لها دور بعد إنتخاب السيد بوتين دور مهم واساسي في المنطقة والعالم وتريد أن تقو الآن انتهى القطب الواحد حكم القطب الواحد للعالم والكرة الارضية لا اعتقد ان روسيا تدافع عن موقعها الاستراتيجي أو محطتها في طرطوس او لديها اسطول بحري في البحر الابيض المتوسط هذه الورقة تريد أن تقول من خلالها انا موجودة وعلى أميركا ان تحترم القطب الثاني الذي بدأ يتشكل نسبيا من خلال مؤتمر شنغهاي والعقود والاتفاقيات التي تبرمها روسيا مع الصين وايران والهند وكذلك دول شرقية هناك حرب عالمية غير معلنة لكن هناك اطراف اقليمية تريد دفع تركيا لخلط الاوراق في المنطقة، ربما تركيا ترتكب خطأ استراتيجي من خلال هذا الحشد العسكري والتحرش بالقوات السورية والوضع الحدودي في الشمال هناك اطراف اقليمية ترغب أن تبدأ تركيا بعملية محددة قبل الانتخابات الاميركية لتخلط الاوراق وبعدها لكل حادث حديث.

بتول أيوب: سيد كمال صراع القوى الكبرى على الساحة السورية اطراف اقليمية تريد زج تركيا على خط الازمة من خلال تفجير الساحة اي دور تلعبه تركيا وهل صحيح أن هناك دول اقليمية تدفع تركيا للتفجير وهل تقبل تركيا بالانجرار للعب هذا الدور.

كمال البياتلي: نعم ليس فقط قوى اقليمية بل دولية تريد أن تدفع تركيا الى الامام والتدخل العسكري لكن ما لم أفهمه من السيد أمير هو قوله ان تركيا تتحرش عسكريا بسوريا من الذي اسقط الطائرة، المروحيات السورية انتهكت المجال الجوي لتركيا أكثر من خمس مرات ولم تقل تركيا شيء لأن هذه الاحداث طبيعية في كل الدول المتجاورة هناك انتهاكات جوية بين تركيا واليونان، ولم يحدث أن اسقطت اي دولة طائرة لدولة اخرى هذا الكلام غير صحيح.

أما السيد شريف يقول نحترم المعارضة لا اعتقد ذلك لأن كل كلامه كان ضد المعارضة ويستهين بها المعارضة لماذا في الخارج لو كانت هناك حرية وديمقراطية لماذا يهرب المعارضون الى الخارج، النظام بوليسي وجمهوري متوارث، اسقاط النظام لماذا يكون ظلم وشيء عدواني القذافي عندما سقط هل كان ظلم للشعب الليبي، عندما سلحت الجهات الغربية الثوار الليبيين هل كان هذا خطأ لا أعتقد لأن الظلم دام 40 سنة وكنا نعرف الظلم والفساد التي كانت تمارسه عائلة القذافي الى حد توقيف ابن القذافي كان سببا لقطع اتفاقية تجارية بين ليبيا وسويسرا، اذا كان النظام لا يحترم شعبه من الواجب اسقاطه.

بتول أيوب: دعني أنقل السؤال الى السيد شريف شحادة سمعت التساؤلات التي طرحها السيد كمال البياتلي اذا كان عندك أي رد قبل نكمل بمسار الحقلة.

شريف شحادة: أولا أريد أن اقول للسيد البياتلي شيء مهم اذا كان الحكم في سوريا متوارث أعتقد أن تركيا تمثل التجربة الرائدة في وراثة الحكم، اردوغان يعطي لاوغلو وأوغلو يعود لأردوغان الرئيس التركي يعطي لرئيس الوزراء وهكذا تناوب بين الطرفين وفصل الدستور التركي على مقاس الرئيسين هذا امر، ثانيا قلت انني احترم المعارضة على أن تكون وطنية وتختلف مع النظام وتتقاتل معه عبر طاولة الحوار وشيء يستفيد منه الشعب لكن لا استطيع أن احترم المعارضة التي تمد يدها الى الخارج وتستدعي الاجنبي وتقوم بقتل الناس وتسليح الجيش الحر كي يقتل الجيش العربي السوري.

النقطة الثالثة، أن سوريا ليست دولة بوليسية وهم يعرفون ذلك وفي سوريا نظام ديمقراطي وعبر صحفهم كتبوا عن الرئيس الاسد مئات المقالات التي تتحدث أنه منفتح وأنه انسان له علاقات جيدة مع الاخرين ويحترم الجيرة لم نعتدي على تركيا بل نحن اكثر الناس التي تضررت من العلاقات بين تركيا وسوريا إقتصاديا وصمتنا جميعا من أجل ان نبني جسور العلاقة وأقول ان الرئيس الاسد حاول ادخال تركيا الى العالم العربي عبر البوابة السورية وحاول فك المشاكل والعلاقات السيئة بين تركيا وارمينيا وزار الرئيس الاسد ارمينيا ودعا الرئيس الارميني لزيارة سوريا هذه العلاقات التي قدمها الرئيس السوري تدل على انه صادق، مشروع البحار الخمسة من قدمه وفتح العلاقات الاقتصادية وأدخل تركيا الى حماس وحزب الله والملف السوري الاسرائيلي هذا يؤكد أننا كنا صادقين مع الاتراك ولكن اذا كانوا يبيتون لنا شيء الآن الاستاذ داوود أوغلو يعطينا درسا في الديمقراطية وكان كما نقول لايتحرك من سوريا وهم يعرفون أن سوريا نسجت علاقات على اساس الاحترام والتقدير المشترك لتركيا، الشعب الذي لا نريد معه الا افضل العلاقات لكن يتحدثون الان عن وراثة الحكم وينسون أنفسهم، أرجو ان لا يتحدث أحد عن الديمقراطية وكلنا مكشوفون امام بعضنا البعض.

بتول أيوب: أسأل السيد أمير الموسوي عن التحرش العسكري رفض السيد كمال ان تكون تركيا من تحرشت عسكريا بسوريا.

السيد أمير الموسوي: نتمنى ذلك، هذه امنية كل مسلم في المنطقة وأتمنى أن أكون قد أخطأت ولكن الطائرة ثبت واليوم لاحظنا التقارير حتى الاميركية أكدت ان الطائرة قد عبرت الحدود السورية وكانت منخفضة الطيران وكانت تريد ان تجس نبض الرادارات السورية الموجودة هناك لذا اصطادتها المضادات للجو ولاحظنا أن اللهجة السورية كانت مؤدبة جدا بينما هناك تصعيد واضح من تركيا عبر الطيران والهجوم العسكري لكن هناك قواعد عسكرية للمعارضة.

بتول أيوب: قيادة الاركان المشتركة تحدثت عن انطلاق اربع طائرات تركية بإتجاه الحدود ردا على تحليق طائرة مروحية سورية.

السيد أمير الموسوي: الطائرات المروحية لا تقاس بالطائرات الصمتيه او الفانتوم 4 او 16، المروحيات امكانياتها تختلف كليا، مع هذا الطائرات المقاتلة التي هي سرعتها اسرع من الصوت لكن التحرش موجود، كلام السيد اوغلو وقبلها تصريحات المسؤولين والحدود التركية الان هي منفس للجماعات المسلحة ودخول الاسلحة والأموال ومعسكرات التدريب كل هذا يدل على أن هناك سياسة عدائية اتمنى للحكومة التركية ان تراجع سياستها ولاتخدم المنطقة وزيادة للمشكلة.

بتول أيوب: هذه السياسة العدائية كانت ايران من دعاة ضبط النفس لتركيا في الرد على التحرك السوري ماهي الرسائل برأيك التي ارادتها سوريا من سرعة الرد على الطائرة التركية وان السلاح المستخدم هو ايران ومنظومة دفاع جوية ايرانية – روسية.

السيد أمير الموسوي: أولا هذا لا يهم برأيي ان كان السلاح ايران او روسيا بالنتيجة الدول تحصل على منظومات من اصدقائها وايران لديها علاقات استراتيجية مع سوريا وخاصة بعد الهجوم الصهيوني على سوريا زادت في علاقتها دفاعا عن الشعب السوري وسيادة الحكومة والاراضي السورية، هناك علاقات استراتيجية والعلاقات الايرانية السورية في اطار التعاون الاقليمي ضد المخططات الاميركية والصهيونية في المنطقة وليس لها أي دخل في الداخل السوري، ايران لديها مشكلة مع الكيان الصهيوني ايران لا تعترف بالكيان وتعتبره غدة سرطانية أي دولة او مجموعة او فرد يقارع هذا الكيان الصهيوني العنصري فإيران معه ان كانت الحكومة السورية أو المقاومة في أي مكان، هذا يشرف ايران ويدعم الموقف الايراني الذي تعلن عنه باستمرار لذا من واجب ايران دعم أي جهة ضد الكيان الصهيوني وخاصة أن الطائرة التركية دخلت من نفس الممر الذي دخلته الطائرات الصهيونية لقصف الموقع داخل سوريا لذا اعتقد كان جس نبض من الناتو عبر الطائرة التركية لاختبار مدى قدرة الرادارات السورية والدفاعات الجوية وكانت التجربة ساقطة واستطاعت الرادرات السورية ان ترصد هذه الطائرة مع انها كانت على سرعة فائقة وإرتفاع منخفض جدا ما يقارب مئة متر هذا دليل على أنها كانت عملية استفزازية ونتمنى أن تكون الاخيرة ولا تستمر لأنها لا تخدم المنطقة وشعوب المنطقة ايران قامت باتصالات دبلوماسية مؤثرة ومهمة مع انقرة ودمشق لضبط النفس في هذه الازمة ونأمل أن لا تستمر ولا تتكرر لكن ما يحصل الآن في الحدود السورية التركية غير مرضي للاطراف المستقلة لأنه لايخدم إلا وأمن واستقرار الكيان الصهيوني أي ازمة على الحدود السورية يخدم الكيان الصهيوني وهذا ما ترفضه ايران.

فــــــــــــــــــــــــــــــــاصــــــــــــــــــل

بتول أيوب: أهلا بكم من جديد، سيد كمال قبل الفاصل كان السيد أمير يشرح عن سبب التحرش العسكري التركي بسوريا ويشرح الفكرة مبرررا ذلك بأن الخطوة التركية كانت بمثابة تحرك استفزازي وعملية لجيس النبض من قبل الناتو للدفاعات الجوية والجهوزية العسكرية السورية هل أربككم سرعة الرد العسكري السوري.

كمال البياتلي: لا استغربنا كثيرا لأن هذه الانتهاكات تحدث دائما والطائرات التي تنتهك الاجواء التركية سواء اليونانية او الايطالية او غيرها تسير بسرعة فائقة جدا لهذا السبب اقول للأخ امير نفس الطائرة التي شاهدناها تسقط وهذه الطائرة كانت غير محملة بالاسلحة أما القول بأنها كانت خطة للناتو لمعرفة مدى قوة الرادارات السورية هذا شيء لا اعتقد ان السيد أمير يصدق به لأن جميع المنظومات معروفة قوتها هذه الانظمة ليست جديدة النظام معمول به في سوريا هل لا يعرفه أحد، المسألة ليست انتهاك الاجواء بل شكل الرد ولماذا نستخدم القوة هناك اساليب كثيرة منها التحذير واقلاع طائرات عسكرية لطرد الطائرة ليس مباشرة اطلاق النار عليها.

بتول أيوب: لماذا برأيك تعمدت سوريا الرد بهذه الطريقة الحاسمة.

كمال البياتلي: هذه طريقة ليست حاسمة وأخذت تعتذر بعدها هذه عملية خاطئة وعدوانية.

بتول أيوب: كيف وممن اعتذرت، المتحدث باسم الخارجية السورية برر الخطوات ماقبل اسقاط الطائرة.

كمال البياتلي: اول تصريح صدر عن سوريا قال ان الحادث كان خطأ ولم يعرفوا ان الطائرة كانت تركية.

بتول أيوب: سيد شريف شحادة لماذا بادرت سوريا الى الرد الحاسم باسقاط الطائرة وهل كانت خطوة استفزازية ولجس النبض.

شريف شحادة: اقول بصراحة وأنا أمثل جزء من الشعب السوري نحن لا نكن أي عداء للاخوة في تركيا، الشعب التركي شعب مسلم وصديق اسقاط الطائرة انت تعلمين ان الاجواء مشحونة في المنطقة ولاتستطيعين ان تفكري للحظة تعلمين ان الكل من حولك يريدون لك البلاء الاعظم لذلك قدر لهذه الطائرة ان تسقط بنيران سورية، اذا كانت تركيا تريد من هذه الطائرة ان تكون رسالة لسوريا فأعتقد ان الحكومة السورية اجابت على الرسالة برسالة مماثلة اذا كان ذلك خطأ من تركيا أن الطائرة دخلت الى المجال الجوي خطأ فتركيا اخطأت وسوريا تعاملت بنفس الشيء واخطأت لا نريد أخذ الموضوع ابعد من ذلك لأننا مصرون في سوريا على أن تكون لدينا اوثق العلاقات مع الشعب التركي، اردوغان وأوغلو اخطأوا بحق سوريا وايضا بحق الرئيس الاسد وسوف يأتي اليوم الذي يجلسون مع أنفسهم ويقولوا نحن أخطأنا هنا وهناك، لذلك لسنا فرحين باسقاط طائرة لشعب نعتبره صديق لذلك اقول ما اخطأ به اردوغان هو أخطأ بحق شعبه وما نشاهده من فسح مجال للإرهابيين حتى يتسلحوا عبر تركيا سوف يأتي يوم ينقلب السحر على الساحر وسوف يذهب الارهابيون الى تركيا ويقومون بعمليات ارهابية انا اقول ما تقوم به السياسة التركية ضد سوريا لايمثل المصالح التركية للشعب التركي على الاطلاق ومايفعله أردوغان وأوغلو انا اعتقد انه يصب في خانة الكراهية بين الشعبين لكننا مصرون في سوريا على بناء اكبر علاقة مع الشعب التركي الذي أعتقد جازما أنه لا يوافق على سياسة اردوغان ولا اوغلو تجاه سوريا الدولة الصديقة والمسلمة والجاره والتي فتحت اسواقها لتركيا وحاولت ان تبني علاقات جيدة مع تركيا بل أن تحل مشاكل تركيا مع ارمينيا وسوريا سلمت اعقد وأرقى ملف وهو ملف العلاقات السورية – الاسرائيلية في موضوع السلام السوري الاسرائيلي ولو لم يكن للرئيس الاسد اي مصداقية بالنسبة للاتراك ما قام بذلك لكن اردوغان وأوغلو نكثوا العهد ولم يكونوا على درجة عالية من الثقة مع الرئيس الاسد.

بتول أيوب: أنقل الكلام الى السيد كمال، ذات الكلام الذي يقوله السيد شريف شحاده تكرره المعارضة التركية في الداخل وتسمعه لاردوغان وغول واوغلو.

كمال البياتلي: اود أن اؤكد ان الشعب التركي يكن كل المحبة للشعب السوري، هناك فرق بين الشعب والنظام، عندما يقول السيد شريف أن اردوغان وأوغلو وكأنه يتحدث عن شخصين لارقابة عليهم الانتقادات توجه لأردوغان ليس في هذه المسألة فقط هنا توجد حرية هذا شيء يجب أن يكون أيضا في سوريا هل هناك صوت واحد يعلو في سوريا ضد النظام ولكن هنا في تركيا كل شخص بوسعه ان يعبر عن رايه انا أخالف أردوغان في كثير من القضايا واؤيده في قضايا اخرى هذه حرية التعبير وحقوق الانسان.

بتول أيوب: منذ عامين كان أردوغان يخاطب ويخطب ود الرئيس الاسد وكانت علاقات سياسية وعائلية.

كمال: الذي تغير هو اساليب القمع الوحشية التي يمارسها النظام ضد الشعب الا ترون أن مئات المواطنين المدنيين وغيرهم يموتون في سوريا هل كلها من عصابات ارهابية على الحدود نرى المدفعية تقصف القرى.

بتول أيوب: عن هذه الحدود أسأل السيد أمير الموسوي امام انسداد الافق السياسي والكلام أن هذه المؤتمرات لن تقدم الحل السياسي للازمة السورية وأمام الرسالة العسكرية الواضحة التي وجهتها سوريا لتركيا هل يمكن القول من الممكن أن تأخذ تركيا ذريعة هذا الكلام للذهاب بعيدا واقامة المنطقة العازلة.

السيد أمير الموسوي: الان هناك جهود تبذل لهذا الاتجاه، قبل مؤتمر جنيف وخلال الشهرين الماضيين كانت الجهود تبذل في موضوع قص سوريا ومحاصرتها من قبل العراق ولبنان حاولوا اسقاط السيد المالكي وايجاد حكومة وموالية للغرب والمنطقة الخليجية لفصل الانبار وصلاح الدين واعطائها الحكم الذاتي لتكون محاذية للحدود السورية من الشرق وكذلك اثاروا الفتن في طرابلس وعكار لتكون هناك امتدادات في الحدود الغربية الى البحر لمد المعارضة والجماعات المسلحة بالسلاح والتدريب وربما ايجاد مناطق عازلة لكنهم فشلوا، الشعب اللبناني استطاع أن وأد الفتنة في طرابلس وعكار وكذلك صمدت الحكومة العراقية امام هذه الخطة الخطيرة، رأوا أنه لايمكن كسر شوكة النظام في سوريا وأن الشعب السوري أكثره لن يتحرك ولن يؤيد هذا الحراك الجاري لذا ارادوا العمل من الخارج لم يفلحوا لذا التركية على الحدود التركية والاردنية وبعض الجهود الدبلوماسية والسياسية مستمرة اعتقد أن مؤتمر جنيف كان العامل المساعد لتأجيل الازمة الى بعد الانتخابات لأن هذه المؤامرات فشلت الآن تركيا هناك طرفين عربيين وبعض الاطراف الاوروبية اعتقد أن أميركا لاترغب في هذا الامر الان، لكن هناك اطراف ضاغطة اوروبية وعربية في سبيل ايجاد نوع من الازمة العسكرية والامنية على الحدود التركية – السورية ربما تنتهي بإيجاد منطقة عازلة ولكن طبعا نلاحظ التصريحات التركية تقول ان الجيش السوري على الحدود الحاذية لتركيا اذا هناك قوات عسكرية واستعدادات وجهوزية عسكرية كبيرة لحيلولة دون ايجاد هذه المنطقة لكن هناك جهد تركي لأن تبدأ بهذه المرحلة الادارة الاميركية تحاول أن لا يحصل الأمر في هذه المرحلة لأن الادارة الاميركية تدرك ماذا يملك الجيش السوري وماذا يملك من اوراق ليس فقط امكانيات عسكرية وصواريخ، أعتقد أن لسوريا اوراق خطيرة يمكن أن تستفيد منها لو حصل أي اعتداء اجنبي على اراضيها بصورة كبيرة وطبعا لديها جهوزية كذلك لأن تؤدب الكيان الصهيوني باساليبها المختلفة كل مايجري على الحدود السورية هي بتحريك وتخطيط من الكيان الصهيوني لضرب الوضع في سوريا ولبنان اعتقد أن أميركا ربما تدرك هذه المرحلة فقط قبل الانتخابات ان لا يحصل خطأ كبير في المنطقة لكن قلت وأؤكد الان هناك معلومات جدا تدل على أن هناك بعض الاطراف العربية تحرك الجانب التركي ونتمنى للجانب التركي أن يعي هذه المرحلة والى الآن هو واعي وردود الافعال حول اسقاط الطائرة كانت معقولة ومنطقية تدل على ان الحكمة حاكمة ومسيطرة على القرار في تركيا لأنه لو إنجرت تركيا الى هذه الازمة أعتقد ان الجميع سوف يخسر لدى سوريا ما يمكنها من الدفاع عن نفسها.

بتول أيوب: سيد كمال هل من الممكن ان تذهب تركيا الى هذا الخيار.

كمال البياتلي: ليس الان منذ البداية اعلنت تركيا أنها لا تنوي القيام بأي تدخل عسكري ضد سوريا، هذا شيء معروف وجرى اعلانه عن طريق معظم المسؤولين الاتراك لهذا السبب اذا لم يحصل اعتداء على تركيا من قبل سوريا وليس من المعقول ان تقوم تركيا بمثل هذه العملية التي رفضتها حتى قبل احتلال العراق عندما لم تسمح للقوات الاميركية بالمرور من اراضيها نحو العراق، مواقف تركيا معروفة كذلك تسليح المعارضة في ليبيا اعلنت عدم رغبتها ومعارضتها من تسليح الثوار ما اثار الليبيين وهاجموا السفارة التركية في ليبيا والان يقولون تركيا تنوي هذا الشيء هذا غير صحيح.

بتول أيوب: سيد شريف شحادة أمام كل هذا المشهد كيف تتحضر سوريا هل لجولة عنف جديدة هل بتنا أمام الحرب الاهلية.

شريف شحادة: أولا سأقول أمر مهم الشعب السوري ارقى وأعظم من أن يجر الى حرب أهلية او طائفية هذه الامر قطعناه في سوريا والسوريين بمجملهم ان لا يتقاتل السوري مع السوري، يتحدث السيد كمال وأقول له نعم ارسلت الحكومة التركية اسلحة الى الارهابيين في سوريا الذين اقاموا الفظائع في كافة المحافظات السورية من قتل وحرق ونهب وسرق واغتصاب وسلب وكل ما يمكن فعله عن طريق العصابات أقول لك انني احترم أي معارضة تختلف مع النظام وتقاتله على طاولة الحوار لكن ليس أن يحمل السوري سلاحا على السوري، الامر الثاني هناك دول عربية قطر والسعودية تدفع بإتجاه غزو ضد سوريا ولذلك عندما خرج وزير خارجية قطر من مؤتمر جنيف كان وجهه لم يفسر وبالتالي انا اعتقد أن من يريد الخير لسوريا يجب أن يكون صادقا في هذا الخير، بالنسبة للأزمة في سوريا داخليا أعتقد أنها تنحسر يوم بعد يوم، لا نريد أن نصطدم مع الجانب التركي ولكن ايضا في المقابل لا نسمح لأحد مهما كان أن يبني أحلام ضد سوريا ويدنس التراب السوري كما تحدث أيضا السيد أمير عندما وجدت قطر والسعودية أن السيد رئيس وزراء العراق المالكي كان يتعامل بشكل جيد مع الازمة في سوريا وأغلق الحدود دعوا الى اسقاطه هذا يؤكد أن هناك مؤامرة ما هذا الحشد ضد سوريا هل تريدين ان اصدق أن قطر والسعودية واسرائيل تريد للشعب السوري الديمقراطية بالنسبة كنيسة القيامة والشعب السوري يجب أن يفهم من يحمل السلاح كنيسة القيامة وضعتها اليونيسكو تحت ما يسمى التراث العالمي اخرجت اميركا بيان قبل اسرائيل تستنكر فيه ما قامت اليونيسكو، غزة عندما اختار الشعب الفلسطيني حماس اقامت اميركا الدنيا ولم تقعدها، ايران تريد ان تبني مفاعل نووي لاغراض سلمية وكل العالم أدرك انه سلمي قامت الدنيا واسرائيل تملك الاف الاطنان من الاسلحة النووية والذرية والجرثومية ولا احد يتكلم.

بتول أيوب: شكرا جزيلا لك سيد شريف شحادة وايضا للسيد أمير الموسوي والاستاذ كمال البياتلي وللمشاهدين الكرام على حسن المتابعة.

 
المجموعة اللبنانية للإعلام :: تلفزيون المنار
Follow Us on Youtube Follow Us on Facebook